الرئيسية
عن الهيئة
نبذة عن الهيئة
حملة "تسوى نحميها"
المجلس الأعلى
مجلس الإدارة
الإدارة التنفيذية
السياسات والمعايير
إنجازات الهيئة
قانون البيئة
القرارات واللوائح التنفيذية
الخدمات الإلكترونية
دفع المخالفات البيئية
نظام المناقصات في الهيئة العامة للبيئة
كراسة اعتماد المكاتب الاستشارية
مشاركة الجمهور في تقييم المردود البيئي للمشاريع
الاستعلام عن الاجراءات الصناعية
الشكاوى البيئية
الإدارات
المشاريع
الأخبار والفعاليات
آخر الأخبار
إعلان دورات
مكتبة الهيئة
معرض الصور
معرض الفيديو
الأرشيف
المكاتب الاستشارية والهندسية
قائمة المكاتب الاستشارية البيئية
المكاتب الهندسية المعتمدة لتراخيص التدخين
اتصل بنا
معلومات الاتصال
خريطة مقر الهيئة
نموذج التواصل
English
إدارة رصد السواحل والتصحر
التوعية البيئية


مشروع اعادة تأهيل مقالع الصلبوخ المردومة في منطقة اللياح.

 

 الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التصحر (17 يونيو )

اليوم العالمي لمكافحة التصحر 17/يونيو /2014

بمناسية اليوم العالمي لمكافحة التصحر تم توثيق معلومات بيئية عن دراسة الجدوى الاقتصادية للنباتات الفطرية في دولة الكويت وتم الاعلان عنها في الموقع الالكتروني لاتفاقية الامم المتحدة لمكافحة التصحر وتم عرض النتائج عن طريق وسائل الاتصال الاجتماعي بالاضافه الى عرضها في اليوتيوب كاعلان مباشر تم توجيهه لمدة ثلاثة ايام وقت الفعاليه على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربيه بلغ عدد المطلعين والمستفيدين من نتائج الدراسة اكثر من المادة العلميه لدراسة الجدوى الاقتصادية للنباتات الفطريه في دولة الكويت كانت نتائج احدى الدراسات التي تقدم بها عضو اللجنة الوطنيه لمكافحة التصحر الدكتور علي الدوسري ممثل معهد الكويت للأبحاث العلميه.

 

 

يعتبر النباك كثبانا رملية مثبتة حول النباتات الدائمة المتواجدة في الصحراء المفتوحة والسبخات. تتابعت الزيارات الميدانية والتي تم جمع ما يقرب من 500 عينة رسوبية من أسطح النباك وأعماقها حول الجذور بهدف التعرف على خواصها المورفولوجية والكيميائية لذا قسمت النباك إلي نباك صحراوية (غير سبخية) و سبخية. فالنباتات السائدة التي تكون النباك الصحراوية هي: الثندى والرمث والعرفج و الكداد و العوسج و الحنضل و الثمام. في حين أن النباتات التي تكون النباك في السبخات هي: الغردق والطرفة و الثالوث و الخريزة. تمتاز النباتات الصحراوية المكونة للنباك بخواص فريدة فالثندي والعرفج والرمث تعتبر مؤشرا جيدا لحدة العمليات الريحية في المنطقة. علاوة على أنها ذات رواسب تتميز بقلويتها وانخفاض المحتوى الرطوبي و درجة التوصيل الكهربائي .

النباك في السبخات من ناحية أخرى تمتاز بخواص مورفولوجية و ايكلوجية عن النباك الصحراوية. يعزى تواجد هذه النباك في السباخ المالحة إلى وجود عدسات ضحلة من الماء الجوفي العذب و الذي يطفو على الجسم المائي المالح نتيجة التغذية من مياه الأمطار المتساقطة و المياه السطحية الجارية و التي أثبتته هذه الدراسة من خلال المتابعة الشهرية لمدة 15 شهرا لمستوى المياه الجوفية و محتوى الأملاح الذائبة في ثلاث آبار للمياه أحدها كان في قصيم من نباك حول نبات الغردق و الآخر في مستوى السبخة التي عليها القصيم للمقارنة. تمتاز رواسب النباك بحموضتها وقلة الكربونات و ارتفاع نسبة المحتوى الرطوبي و الأملاح في رواسبها. أظهرت الدراسة أن نبات الغردق من البيئة السبخية و نبات العوسج والرمث من البيئة الصحراوية الأكثر جودة كمصائد فاعلة طبيعية للرمال المتحركة مما يجعلهما الأكثر فاعلية للتطبيقات المستقبلية للدولة في مجال التحكم في الرمال. وللتوصل للمعادلة الرياضية لحساب تم حساب كلفة إزاحة الرمال من المنشئات في الكويت (الطرق السريعة- محطات الكهرباء – قاعدة علي السالم- وآبار النفط ومراكز التجميع) في عامي 1993 و 2013. وارتفعت الكلفة المادية خلال ما يقرب من عشرين سنة بمقدار 3 أضعاف تقريبا من 497 فلس قيمة إزاحة المتر المكعب من الرمال في 1993 إلى 1.489 فلس في 2013.

 

  •  ورشة عمل لبناء القدرات لاعداد الاستراتيجية وبرامج العمل الوطنية لمكافحة التصحر بتاريخ 16-17 نوفمبر 2014 تم انجاز الورشة بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للبيئة UNEP واللجنة الوطنية لمكافحة التصحر وجاري التنسيق والاعداد للورشة الثانية والتي تضمنت اسس اعداد الاستراتيجية وبرامج العمل الوطنية لمكافحة التصحر .

 

 المخيمات الربيعية مواقع المخيمات للموسم 2014-2015